أحدث الأخبار

السمنة ومرض السكري: دراسة تؤكد أن الشيشة أشد خطرا على الصحة من السجائر

+ = -

أظهرت دراسة بريطانية جديدة نُشرت عن مرض السكري ومتلازمة التمثيل الغذائي Diabetology and Metabolic” “Syndrome أن مدخني الشيشة معرضون لخطر السمنة أو مرض السكري أكثر من مدخني مادة التبغ، حيث النتائج التي تؤكد بشكل قاطع أن ضرر الشيشة يعد كبيرا على الصحة مقارنة بالسجائر.

كان متداولا بالفعل أن “استنشاق جلسة شيشة واحدة يمكن أن يعادل أكثر من علبة سجائر” وأن “المركبات السامة المستنشقة يمكن أن تكون أكثر خطرا” ، وفقًا للبروفيسور “جوردون فيرنس”، الذي ترأس الدراسة التي أجريت عام 2016، حيث أن استنشاق واحد للنرجيلة تعادل سيجارة كاملة، في حين أن السجائر تنفذ في المتوسط، فقد يتعرض المدخنون للشيشة لكميات أكبر من القطران والمعادن الثقيلة والمواد الكيميائية المسببة للسرطان على مدى فترة أطول، وأظهرت النتائج أن خطر تسوس الأسنان وأمراض اللثة لدى مدخني الشيشة أعلى بخمس مرات بالمقارنة مع غير المدخنين، كما في دراسات سابقة، من قبل فريق من الباحثين من معهد “كارولينسكا” السويدي في ستوكهولم.

لفهم أكثر، اعتمد الباحثون على مجموعة موجودة مسبقًا من 9840 مريضًا في دراسة “MASHAD”، وهي أكبر دراسة عن الآثار الضارة للتدخين، وكان من بينهم 6742 من غير المدخنين، و976 من المدخنين السابقين، و864 من مدخني السجائر، و1067 من مدخني الشيشة و41 الذين استخدموا كلاهما. ثم قاموا بفحص مدى انتشار هذه السمنة لدى مرضى السمنة والسكري والكوليسترول وأمراض القلب والأوعية الدموية، وكذلك العديد من علامات وظائف الدم أو المناعة أو الكلى. النتيجة: كانت كل من السمنة ومرض السكري واضطراب شحوم الدم (التي تشمل المعايير السابقة) جميعها مرتبطة إيجابياً بالشيشة أو النرجيلة، وترتبط سلبًا بالتدخين.

بشكل عام، وجد الباحثون أن تدخين الشيشة مرتبط بمتلازمة التمثيل الغذائي وجميع المكونات تقريبًا.

الوسم


أترك تعليق
<