أحدث الأخبار

اكادير تترقب زيارة ملكية قد تعصف بعدد من المسؤولين أمام توقف وتأخر عدد من المشاريع

+ = -

أحمد الطويل //

تتداول أوساط سياسية وادارية بجهة سوس ماسة خبر قرب زيارة الملك محمد السادس إلى هذه الجهة، كما قام في وقت سابق عدد من المسؤولين المركزيين بوزارة الداخلية بجملة من الزيارات المكوكية إلى بعض أقاليم جهة سوس.

تحضيرات أولية واستعدادات على قدم وساق لاستقبال ملك البلاد بأرض سوس، أمام تخوف وقلق في صفوف بعض المسؤولين عن الشأن المحلي بالجهة من غضبة ملكية قد تعصف بعدد منهم، لكون عدد من المشاريع ظلت متوقفة وأخرى عرفت تأخرا في تنفيدها.

المخطط الجهوي التسريع الاقتصادي لجهة سوس ماسة

المخطط الدي ما تزال ساكنة الجهة تنتظر تفعيل بنوده الى يومنا هدا وما يزال في حالة جمود، وهو مشروع ملكي شمل توقيع 8 اتفاقيات بالإضافة الى بروتوكول المتعلقة به، ويندرج هدا المشروع ضمن الرؤية الملكية الهادفة إلى التنزيل الواقعي للجهوية المتقدمة وتنمية ترابية منصفة وجعل جهة سوس قطبا اقتصاديا تنافسيا قادرا على توفير مناصب شغل دائمة.
المشروع الملكي هم مجالات البنية التحتية والتكوين والصناعة والطاقات المتجددة، ويرتكز المخطط على المنجزات الهائلة والمشاريع المهيكلة المسطرة تحت اشراف الملك والتي تتماشي مع خصوصيات كل منطقة.
المشروع الملكي الدي تم توقيعه امام انظار الملك باكادير يوم 28 يناير 2018، لم يرى النور بعد، وسط الاكراهات الكبيرة تعانيها الجهة .

المشروع الرائد بالمنطقة، تحلية مياه البحر باشتوكة ايت باها
مشروع يندرج ضمن استراتيجية “المغرب الاخضر” والذي بدأت أشغال إنجازه بداية سنة 2018، وهو مشروع حيوي سيساهم في الحفاظ وحماية الفرشة المائية لسهل أشتوكة بالإضافة الى ضمان رأس المال المستثمر في الفلاحة التصديرية بالمنطقة.

المشروع ناهزت كلفته 3,83 مليار درهم تقريبا، ويعد كأول مشروع من نوعه في المغرب، من المقرر الانتهاء من إنجازه سنة 2020 ، على مسافة 300 متر من البحر ، وعلى ارتفاع 44 متر ، داخل المجال الترابي للمنتزه الوطني الطبيعي لسوس ماسة ، حيث سيتم الالتزام عند إقامته باحترام التام للبيئة وللتنوع الطبيعي للمنتزه ، وفقا للتشريع المعمول به ، وطبقا لتوجيهات المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر .

ومن المنتظر ان يقوم الملك محمد السادس نصره الله خلال زيارته المرتقبة للجهة بتفقد اشغال ومدى تقدم انجاز هذه المحطة والتي تعد الاولى من نوعها بالمغرب.

المستشفى الجامعي

هو كذلك مشروع من بين المشاريع التي تعثرت في بداياتها بمدينة اكادير بسبب مشاكل مالية وادارية واجهت المشروع، ما تسببت في تأخر مباشرة أشغال البناء فيه حتى شهر يوليوز من سنة 2018 حيث تم تدارك الموقف واعطاء الضوء الاخضر لا حداثه .

السياحة بين الانتعاش والتراجع

تعد جهة سوس ماسة ومدينة اكادير بالخصوص من بين المناطق المستقطبة للسياحة الخارجية، أحيانا ترتفع نسب الزوار واحيانا كثيرة تتراجع.

خلل اصاب القطاع ، نظرا لغياب البدائل للسياحة التقليدية التي ما تزال المدينة تعتمد عليها (الشمس والبحر والرمال)، بالإضافة الى القرارات اللامنطقية للمسؤولين على المدينة، والتى بدأت أكادير تدفع ثمن افعالهم.

فرغم كون المدينة استطاعت ان تستقطب حوالي مليونا و30 ألف سائح سنة 2017 لأول مرة في تاريخها، الا أن الواقع المرير الذي يعيشه القطاع ومهنيو السياحة اصبح لا يطاق، حيث شهدت الجهة اغلاق عدد كبير من الفنادق والتي كانت الى الامس القريب تعرف اقبالا كبيرا وليالي مبيت بالمئات.

الركود الاقتصادي والبطالة

ركود اقتصادي كبير تعيشه مدينة اكادير وجهة سوس ماسة عامة مند ما يربو عن عقد من الزمن بسبب غياب رؤية واضحة واستراتيجية ناجحة للفاعلين السياسيين والاقتصادين والفعاليات المؤسساتية بالجهة، ووجهات نظرة مختلفة ومتباعدة لمدبري الشأن الجهوي، وضع ساهم في غياب مشاريع استثمارية ومبادرات استقطاب مقاولين اجانب للنهوض بقطاعات صناعية وانتاجية اخرى .

بالإضافة الى ذلك، فالجهة تعد من بين جهات المملكة التي يعاني شبابها البطالة، وهذا راجع الى غياب تام لفرص الشغل وقلت الاستثمارات في مجالات حيوية كالصناعة والاقتصاد والخدمات…

فرغم كون الجهة جهة فلاحية بامتياز، الا ان فرص الشغل ضئيلة وموسمية، وتتمركز غالبا في اقاليم معدودة بالجهة تعرف انتشارا واسعا للضيعات الفلاحية كـ تارودانت واشتوكة ايت باها.

وضع مزر اصبح من الضروري تحرك جميع المسؤولين السياسيين والاقتصادين والمؤسسات الحكومية قصد تضافر الجهود للتنزيل الفعلي للمشاريع الملكية والتي ستساهم لا محال في النهوض بمدينة اكادير خاصة وبجهة سوس ماسة عامة وجعلها من بين المناطق المستقطبة للاستثمارات الاجنبية وقوة اقتصادية وطنية .

الوسم


أترك تعليق
<