أحدث الأخبار

الأساتذة المتعاقدين…لن نقبل باي حوار إذا لم يكن في اتجاه اسقاط التعاقد والادماج في الوظيفة العمومية

+ = -

أكد الأساتذة المتعاقدون من جديد على مطلبهم الرئيس بالإدماج في الوظيفة العمومية مشيرين إلى أن المقترحات الأخيرة التي قدمتها الوزارة مع النقابات، مجرد كذبة سوقت لها الحكومة.

وقالت رجاء أيت سي عضو التنسيقية الوطنية لأساتذة التعاقد في ندوة صحفية اليوم ، أن الوزارة “كذبت” على الشعب عندما أعلنت أنها تخلت عن التعاقد في الحين أنها تخلت فقط عن المصطلح وليس المخطط، مشددة على أن مطلب الأساتذة المتعاقدين هو إسقاط مخطط التعاقد وليس المصطلح، مشددة على أن رفضهم لمقترحات الوزارة لم يأت من فراغ بل لأنهم يعتبرون مخطط التعاقد مدخلا لتخلي الدولة عن المدرسة العمومية وتفويضها لمؤسسات عمومية “الاكاديميات” وهذا ماوصفته المتحدثة ب”أمر الخطير”.

من جانبه، قال محمد أيت أحمد، منسق التنسيقية الوطنية للمتعاقدين، أن الأساتذة المتعاقدين لن يكونوا قنطرة عبور لمخططات ستدمر المدرسة العمومية والقطاع العمومي، لافتا إلى أن التنسيقية لن تقبل أي حوار إن لم يكن في اتجاه إسقاط التعاقد والإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية.

الوسم


أترك تعليق
<