أحدث الأخبار

“تفنيت”… منطقة سياحية باشتوكة ايت باها تعاني الإهمال

+ = -

احمد طويل//

تعتبر ‘تفنيت” من بين الواجهات السياحية الشاطئية المفضلة لدى ساكنة اقليم اشتوكة ايت باها، حيث تعرف خلال فصل الصيف توافد عدد من الزوار لقضاء العطلة والاستمتاع بأجوائها الباردة.

وتتميز منطقة تفنيت بشاطئها الجميل ورماله الذهبية، وكونها كذلك منطقة تستهوى هواة الصيد بالقصبة ومكانا تنتعش فيه الحركة الاقتصادية لعدد من اصحاب قوارب الصيد الساحلي.

ورغم ذلك، فالمنطقة تفتقر لأدنى شروط النظافة والتنظيم، اضافة الى غياب الكهرباء والماء الصالح للشرب، كما تفتقر كذلك الى بنية تحتية تساهم في جعل المنطقة وجهة سياحية متميزة.

ويعرف الشاطئ، توافد سياح اجانب واخرون من داخل المملكة، ومع الوضعية الحالية للشاطئ وغياب مرافق ووسائل الراحة والترفيه، سرعان ما يغادرون صوب وجهات اخرى خارج الاقليم.

جولة بذات الشاطئ، ستظهر لك مدى غياب الوعي والحس البيئي لدى مرتادي وصيادي هذا المكان، وغيابه كذلك لدى مسؤولي المجلس الجماعي، ازبال متراكمة هنا وهناك، غياب للمرافق، مشاريع متوقفة، طرق مهترئة، وغياب للإنارة وللماء الصالح للشرب، اضافة الى مشروع ملكي متوقف.

تهميش المكان، يستوجب على السلطات والمنتخبين اعادة النظر في ما تحمله هذه المنطقة من فرص للاستثمار وفرص للشغل، وكذا توفرها على مقومات مناخية وطبيعية ستجعل المنطقة وجهة سياحية جذابة، وفضاء منعش للمستثمرين.

الوسم


أترك تعليق
<