أحدث الأخبار

شتوكة ايت باها: مهرجان سيدي بيبي “العكر فوق الخنونة”

+ = -

احمد طويل//

“داخلين بالصنطيحة” مقولة تنطبق على منظمي مهرجان الموكار سيدي بيبي، في نسخته الخامسة، بمركز سيدي بيبي باشتوكة ايت باها، والذي انطلقت فعالياته يوم الاربعاء الماضي وامتدت الى يوم امس الخميس.

المهرجان، حتى وإن كان هذا المصطلح لا ينطبق على ما شهدناه في يومه الختامي، الذي عرف عشوائية في كافة الجوانب سواء التنظيمية او البرمجة الغائبة، وتصرفات حراس الأمن الخاص الذين غابت عنهم المهنية والتعامل السليم مع الزوار ورجال الإعلام.

غياب للنظام وارتجالية في عدد من المواقف، إضافة إلى ضعف الإنارة والصوتيات وتكدس للجماهير وراء المنصة وجنباتها، مشاهد توضوح بالملموس غياب الحس التنظيمي والعقلانية في تنظيم مثل هذه التظاهرات والتى تجمع مئات من الجماهير من مختلف الأعمار، وتجعل من محيط المنصة مرتعا للمنحرفين.

حنكة السلطات المحلية والقوات المساعدة والدرك الملكي، جنبت مهرجان الموكار أحداث شغب وشجارات في صفوف الجماهير، وتدخلات متواصلة وحاسمة في فض الاشتباكات، وتحملت ضغط وهم النشاط في حين غاب نفس الهم عن المنظمين الحاضرين الغائبين.

تظاهرة فنية رغم بلوغها للنسخة الخامسة، ما تزال تتخبط في أخطاء بديهية تسئ لصمعة المنطقة ومكانتها.

مهرجان بالإسم، ما يزال يطرح عدد من التساؤلات خصوصا لدى مكونات المجلس الجماعي لسيدي بيبي والفعاليات الجمعوية والتى تتساءل عن الجهة المشرفة على المهرجان؟ ومصادر التمويل والدعم؟
وقيمة مزانية المهرجان؟ وطريقة تصريفها؟.

الوسم


أترك تعليق
<