بعيدا عن كورونا… قريبا من قلوبنا

كتبه كتب في 22 مارس 2020 - 5:18 م
مشاركة

الكل لاحظ الخطأ الفادح الذي وقع مساء أمس السبت في مدينتي طنجة وفاس من طرف بعض الساكنة المحلية، التي خرجت مرددة أدعية دينية من أجل إبعاد فيروس “كورونا” عن بلدنا الحبيب، والكل يعي خطورة الوضع في هاته المرحلة بالضبط، بعد اتخاد المملكة التدابير الاحترازية وفرض حالة الطوارئ الصحية.

هذا المشهد الغريب الذي أثار استنكار العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، وجعل الكل يعلق و يهاجم من كان وراء هذا التجمهر الغير منطقي، وهناك من ركب على الموج ليكشر عن أنيابه  ويصف المنطقة وأهلها بعبارات نابية أو يستصغر من قيمتها ووطنيتها.

نحن الآن في ظرفية صعبة ولا يوجد الوقت لتبادل التهم والكلام النابي، نحن الآن أمام فيروس لا يرحم أبدا، لا ينظر إلى شكلنا أو انتمائنا أو تموقعنا في خريطة المغرب، يهاجمنا ويهاجم من يحوم حولنا.

الوقت الآن لإصلاح الهفوات وإعطاء النصائح وشرح الأشياء شرحا مملا، لأن الوقت مازال في صالحنا للتغلب على هذا الفيروس القاتل، فكلنا مغاربة ونعيش في بلد واحد ودمنا واحد وهمُّنا واحد.

Visitors comments ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *